17 موقعاً إلكترونياً مقفلاً في لبنان... من دون سبب
09-01-2014

تُقفل بعض المواقع الإلكترونية في لبنان من دون أن يعلم المواطنون بذلك إلا صدفة. لا يخرج أحد من المعنيين ليشرح الأسباب والموجبات. يترك لهم أن يطلقوا العنان لتكهنات، ستصل في نهاية المطاف إلى أنه "قرار دولة". لفتت منظمة تبادل الاعلام الاجتماعي "SMEX" عبر موقعها الإلكتروني إلى أنه تم اقفال 17 موقعاً إلكترونياً خلال العام 2013، 9 منها هي مواقع مراهنات.

وقال رئيس "SMEX" محمد نجم أنه "يمكننا مناقشة موقفنا من اقفال هذه المواقع، لكن المشكلة تكمن في غياب المعلومات المتعلقة بآلية الاقفال، وبالتالي غياب الشفافية". وشدد على حق المواطنين في الحصول على المعلومات، حتى يتحمل السياسيون والمعنيون مسؤولياتهم. ولفت إلى أن حجب موقع الأب منصور لبكي بعد فضيحة التحرش بالأطفال، تظهر سطوة الدين على النظام القضائي، مضيفاً أن "كازينو لبنان" يملك حق احتكار أنشطة القمار في لبنان بهدف حماية الأخلاق العامة بفعل المرسوم الرقم 6919 الصادر في حزيران عام 1995.

فتحت "SMEX" المجال أمام المواطنين لإضافة المواقع التي علموا باقفالها لأسباب لا يعرفها إلا الذين اتخذوا قرارات كهذه. الأسئلة كثيرة. لماذا تقفل هذه المواقع؟ ولمصلحة من؟ من يتخذ قرار الاقفال؟ وهل يصدر حكم قضائي بالأمر؟ هل هناك معايير معينة يتم على أساسها اتخاذ القرارات؟ لماذا لا يتم إعلام المواطنين بقرارات مماثلة؟ على أي حال، لا يحل هذه  الألغاز إلا الاعتراف قانوناً بحق المواطن في الوصول الى المعلومات، وتطبيق الشفافية.