Loading...
أطفال المخيمات: إصلاح الواقع أفضل من الهروب

 

تسكن يارا وقمر بدران اللاجئتان الفلسطينيتان في مخيم عين الحلوة - صيدا (جنوب لبنان). تشرح الطفلتان طريقة عيشهما في هذا المكان، الذي لا يتعدى الـ 3 (كم²) والمُحاط بجدار من الإسمنت. صعوبات عديدة تواجه الطفل الفلسطيني من عادات وتقاليد وقوانين لا تعطيهم حقوقهم في مخيمات اللجوء. فضلا عن التضييق الذي تعيشه الفتيات في المخيم. 

وبالرغم من كل هذه العقبات، تحب يارا وقمر المخيم وتبحثان عن مساحتهما ووقتهما الخاص. وتعتبر كل منهما ان " تغيير هذا الواقع يأتي عبر الايمان بإصلاح الاوضاع وليس الهروب الى خارج المخيم، حتى لو اضطررنا أن نعيش كأطفال في مكان لا نحبّه".

تم انتاج هذا التقرير ضمن برنامج تدريبي لصحافيين شباب، نظمته مؤسسة مهارات مع اليونيسف.

محتويات هذه المادة الصحافية مسؤولية مؤسسة مهارات ولا تعكس بأي حال آراء اليونيسف.

TAG : ,أطفال المخيمات ,حقوق الطفل ,اليوم العالمي لحقوق الطفل ,اللجوء